<

«بيانات» تدرس فرصاً للتوسع في آسيا وأفريقيا والشرق الأوسط

[ad_1]

ت + ت – الحجم الطبيعي

قال حسن الحوسني، الرئيس التنفيذي لشركة «بيانات»، إحدى شركات «جي 42» والمتخصصة في الحلول الجغرافية المكانية المعتمدة على الذكاء الاصطناعي، إن الشركة تدرس حالياً عدة فرص للتوسع المحلي والخارجي بما يعزز من وصولها إلى الأسواق الدولية.

 وأضاف الحوسني، في تصريحات لوكالة أنباء الإمارات «وام» على هامش معرضي «آيدكس ونافدكس 2023»، أن الخيارات تشمل فرص استحواذات في شرق آسيا وشمال أفريقيا ومنطقة الشرق الأوسط أو من خلال شركات المحاصة «Joint Venture» عبر تأسيس شركة محلية تستحوذ فيها «بيانات» على حصة بالإضافة إلى حصة لشريك آخر.

 وأوضح أن إدارة الاستراتيجية في بيانات سترفع تقاريرها بشأن هذه الفرص إلى مجلس الإدارة الذي سيقوم بدوره بدراستها واتخاذ قرار نهائي بشأن الفرص المستهدفة في الأسواق الخارجية.

 وأكد أن «بيانات» شهدت زيادة جوهرية في الإيرادات والأرباح والأصول وحقوق المساهمين خلال العام الماضي، وأرجع ذلك إلى تحسن الأداء المالي للأعمال القائمة بما يتماشى مع الرؤية الاستراتيجية وأهدف المجموعة، وتوقع أن تنجح «بيانات» في تحقيق نتائج مالية أفضل في 2023.

 وأظهرت النتائج الأولية لشركة «بيانات»، تحقيقها إيرادات بقيمة 788.3 مليون درهم خلال 2022، بزيادة بنسبة 115 % مقارنة بالعام 2021، فيما بلغ صافي أرباحها أكثر من 202.3 مليون درهم بنمو بنحو 110 %، كما زاد إجمالي الموجودات إلى 1.5 مليار درهم بزيادة قدرها 218 %.

 

مفاوضات

 وذكر الرئيس التنفيذي لشركة «بيانات»، أن هناك مفاوضات حالياً مع القطاع التجاري والصناعي وأيضاً الصناعي الدفاعي لاستكشاف ما يمكن أن تقدمه «بيانات» لهذه القطاعات الاستراتيجية إضافة إلى توفير حلولها الجيومكانية والخرائط الجيوغرافية والتوائم الرقمية، مشيراً إلى أن المفاوضات تشمل عدة شركات في شرق آسيا ووسط أوروبا وشمال أفريقيا.

 وأوضح أن «بيانات» لديها شراكات قائمة مع القطاعين الصناعي والعسكري على مستوى دولة الإمارات، بالإضافة إلى شراكات أخرى على مستوى إقليمي وعالمي وتعمل على توسيع وزيادة هذه الشركات لتعزيز مكانتها محلياً ودولياً.

 وأشار إلى أن بيانات تقدم حلول الذكاء التنبؤي، وهو عبارة عن متجر جغرافي مكاني متكامل يقدم خدمات شاملة بدءاً من الحصول على البيانات ومعالجتها إلى حلول الذكاء الاصطناعي، لعدد متنام من القطاعات مثل الدفاع، والبيئة، والطاقة والموارد، والنقل، بالإضافة إلى حلول التنقل الذكية والتي تتميز في مجال القيادة الذاتية والأنظمة غير المأهولة في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، وذلك بفضل الإمكانات والخبرات العالية فيما يتعلق بالحلول الذاتية، والبنية التحتية السحابية، والتوائم الرقمية، والبنية التحتية للشحن، وتطبيقات النقل الفائقة، والاختبار والمحاكاة.

 وذكر الحوسني أن حلول «بيانات» تشمل أيضاً العمليات الذكية والتي تقود عجلة التغيير فيما يتعلق بكيفية تعامل الكيانات والمؤسسات مع عملياتها، وذلك من خلال تزويد العملاء بأحدث الحلول التكنولوجية المبتكرة التي تعمل بالذكاء الاصطناعي، والتي توفر الكفاءة والفعالية الفائقتين، وأيضاً حلول الخرائط والاستطلاعات وقال: «تدعم خدماتنا ما هو أبعد من مجرد رسم الخرائط والمسح والاستطلاع التقليديين لتشمل أيضاً خدمات توليد البيانات والحصول عليها من الأقمار الصناعية، ومحطات الـ«HAPS»، وأجهزة الاستشعار المتخصصة، ومراقبة الأرض، والشبكة الجيوديسية الوطنية».

 

منتجات

 وأكد الرئيس التنفيذي لشركة «بيانات»، أن الشركة تقدم أيضاً مجموعة متنوعة من منتجات البيانات والخدمات القائمة على الاشتراك، مع التحليلات الخاصة بالتطبيقات، بالإضافة إلى تحويل منتجات البيانات إلى معلومات وتوفير البيانات المتكررة كخدمات لعملائنا، وذلك في مجالات البنية التحتية للدولة، والبنية التحتية للنفط والغاز، والبنية التحتية للبلدية، ودوريات الحدود.

 ولفت الحوسني إلى توقيع وكالة الإمارات للفضاء وشركة «بيانات»، اتفاقية شراكة في ديسمبر الماضي لتطوير وتشغيل منصة تحليل البيانات الفضائية لمجمع البيانات الفضائية، وستعمل «بيانات» على إنشاء نظام إيكولوجي مبتكر لتطبيقات مراقبة الأرض من خلال الاستفادة القصوى من إمكانات إدارة البيانات ومعالجتها على نطاق واسع، وإنشاء تقارير تحليلية بالاعتماد على الأقمار الاصطناعية المتخصصة في مراقبة الأرض، وستسهم منصة تحليلات مجمع البيانات الفضائية في تخزين تقارير التحليلات الجغرافية المكانية للنظام البيئي في دولة الإمارات.

 

تابعوا أخبار الإمارات من البيان عبر غوغل نيوز

طباعة
Email
فيسبوك
تويتر
لينكدين
Pin Interest
Whats App

[ad_2]

Source link

مواضيع مشابهة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *