<

الذكاء الاصطناعي في الصين يدخل مرحلة جديدة من التطور

[ad_1]

قدرت الأكاديمية الصينية لتكنولوجيا المعلومات والاتصالات، أن يبلغ حجم صناعة الذكاء الاصطناعي في الصين مستوى 508 مليارات يوان في عام 2022، بزيادة سنوية قدرها 18٪. ويرى الخبراء، بأن قدرات الابتكار في الذكاء الاصطناعي في الصين قد شهدت تحسّنا ملحوظا، في المجالات التالية:

موضوعات مقترحة

أولا، حلت الصين في المركز الأول عالميا، على مستوى طلبات براءات الاختراع الخاصة بالذكاء الاصطناعي. ووفقًا لبيانات الأكاديمية الصينية لتكنولوجيا المعلومات والاتصالات، المتعلقة بالفترة مابين 2013 إلى نوفمبر 2022، بلغ العدد التراكمي لطلبات براءات الاختراع في صناعة الذكاء الاصطناعي في العالم 729 ألف طلب. وفي الأثناء، بلغ العدد التراكمي للطلبات في الصين 389 ألف طلب، وهو ما يمثل 53.4٪ من الإجمالي العام.ومن بين 244 ألف براءة اختراع في مجال الذكاء الاصطناعي تم منحها في العالم، وبلغ العدد التراكمي لبراءات الاختراع الممنوحة في الصين 102 ألف، وهو ما يمثل 41.7٪.

ثانيا، أحرزت الصين تقدما جديدا في بناء ناقلات الابتكار. حيث تمكنت مجموعة من مؤسسات البحث والتطوير الجديدة، من تحقيق اختراقات تكنولوجية في مجالات نماذج الذكاء الاصطناعي واسعة النطاقورقائق حوسبة الذكاء الاصطناعي. ووصلت البنية التحتية للطاقة الحاسوبية إلى مستوى رائد عالميا. حيث تم إنشاء مركز البيانات الضخمة الوطني المتكامل، وتسريع نقل قاعدة الحوسبة من شرق الصين إلى غربها. كما تم إنشاء عدد من منصات الابتكار المفتوحة في مجال الذكاء الاصطناعي العام للجيل الجديد من الذكاء الاصطناعي.

ثالثا، حققت الشركات الصينية اختراقات مهمة في التقنيات الأساسية الرئيسية مثل خوارزميات التطبيقات والرقائق الذكية وأطر عمل المصدر المفتوح. وتبوأت تقنيات التطبيقات مثل التعرف على الصور والتعرف على الصوت مراتب متقدمة دوليا. هذا إضافة، إلى المنتجات الشهيرة مثل أجهزة الاستشعار الذكية والمركبات الذكية المتصلة بالإنترنت.

رابعا، تشكلت بيئة ملائمة لتطور صناعة الذكاء الاصطناعي. حيث افتتحت أكثر من 400 مؤسسة تعليمية في الصين تخصصات الذكاء الاصطناعي، واحتلت الصين المركز الثاني عالميا على مستوى الكفاءات المتخصصة. وبحلول نهاية عام 2022، بلغ عدد شركات الذكاء الاصطناعي في العالم 27255 شركة، بينها 4227 شركة صينية، وهو ما يمثل حوالي 16٪ من الشركات العاليمة. وشكلت صناعة الذكاء الاصطناعي في الصين ثلاث مناطق رئيسية لتطوير التكتلات: “دلتا نهر اليانغتسي” و”منطقة بكين وتيانجين وخبي” و”دلتا نهر اللؤلؤ”. كما تمتلك شركات بايدو وعلي بابا وهواوي وتنسنت وشونفي ويونتسونغ وجينغدونغ،وغيرها من منصات الذكاء الاصطناعي المفتوحة القدرة على دعم التطور السريع للصناعة.

في هذا الصدد، قال آنهوي، نائب كبير المهندسين في معهد أبحاث تطوير صناعة المعلومات الصينية، إن دمج الذكاء الاصطناعي مع الصناعة الأولى والثانية والثالثة قد بدأ يظهر نتائج مبشرة في الوقت الحالي. كما يتوسع الذكاء الاصطناعي من الصناعات الرائدة مثل الصناعات الطبية، الرعاية والنقل والتصنيع إلى السياحة والزراعة والمجالات الأخرى. وأصبح التمويل الذكي والرعاية الطبية الذكية والأمن الذكي والنقل الذكي والمجالات الأخرى سيناريوهات تطبيق ساخنة لتصنيع تكنولوجيا الذكاء الاصطناعي.

وذكر مسئول من وزارة الصناعة وتكنولوجيا المعلومات الصينية، أن الصين ستعمل على تسريع نمو صناعة الذكاء الاصطناعي وتحسين البيئة الصناعية خلال فترة “الخطة الخمسية الرابعة عشرة”. مشيرا إلى جملة من التدابير التي ستطرح في الغرض، بينها: تأسيس اتحادات مبتكرة للشركات والمؤسسات لتعزيز الاختراقات في التقنيات الأساسية الرئيسية للذكاء الاصطناعي؛ دعم تطبيق الذكاء الاصطناعي في مجالات التصنيع والنقل والطاقة وغيرها؛ بناء مجموعات صناعية وتنمية مجموعة من شركات الذكاء الاصطناعي الرائدة ذات القدرة التنافسية الدولية.

وتتكامل صناعة الذكاء الاصطناعي في الصين خلال الوقت الحالي بعمق مع الاقتصاد الحقيقي، لتصبح محرك نمو جديدا للتنمية الاقتصادية والاجتماعية. ومن المتوقع أن يصل حجم صناعة الذكاء الاصطناعي في الصين إلى مستوى تريليون يوان بحلول عام 2030.

خلال الدورة الثانية من المسابقة الوطنية لمهارات تطبيق الذكاء الاصطناعي
تعمل الروبوتات تلقائيا في الورشة الذكية لشركة ترينا سولار بجيانغسو.

[ad_2]

Source link

مواضيع مشابهة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *